منتدى المدخل الجنوبي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
AyØûb'ð


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  سبب ولاية تأديب الزوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
b.bachir



بلدي :
الجنس الجنس : ذكر
المشآركات المشآركات : 18
نقاط نقاط : 55
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/10/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: سبب ولاية تأديب الزوجة   السبت يناير 26, 2013 6:42 pm



سبب ولاية تأديب الزوجة




تعتبر الأنوثة بذاتها سبباً من أسباب الولاية على النفس[1] من غير أن تكون مرتبطة بصغر أو آفة من آفات العقل، لقوله تعالى: ﴿ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ[2]، أي: "الرجال أهل قيام على نسائهم في تأديبهن والأخذ على أيديهن فيما يجب عليهن لله ولأنفسهم"[3]، وهم "مسلَّطون على تأديب النساء في الحق"[4].



وينحصر عمل هذه الولاية في أمرين: في تزويج المرأة، وفي تأديب الزوجة عند النشوز[5].



ولذلك تعتبر ولاية الزوج التأديبية متفرعة عن الولاية الأصلية (وهي الولاية على نفس المرأة) التي سببها طروء النشوز من قِبل المرأة.



وبما أن موضوع البحث يتعلق بالتأديب، فسيكون الكلام مقتصراً عن الأمر الثاني فقط، وهو(تأديب الزوجة عند النشوز)؛ وذلك في ثلاثة فروع:

الفرع الأول: تعريف النشوز.

الفرع الثاني: حالات النشوز.

الفرع الثالث: صور نشوز الزوجة.



الفرع الأول؛ تعريف النشوز:

(النشوز)
في اللغة: مصدر نَشَزَ يَنْشُزُ - بضم الشين وكسرها في المضارع - معناه:
ارتفع، وهو مأخوذ من النَشَز، بفتح الشين وسكونها، وهو ما ارتفع من الأرض.
ويجمع (النشز) مطلقاً على أنشاز ونشوز، وقيل: يجمع ساكن الشين على (نشوز) (ونِشاز) بكسر النون، وجمع المفتوح (أنشاز)[6] ويتعدى بالهمزة، فيقال: أنشز عظام الميت إنشازاً: رفعها إلى مواضعها بعد اتضاعها وركب بعضها على بعض[7]، ومنه قوله تعالى: ﴿ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا[8].



وأصل مادة الكلمة (النون والشين والزاي) يعتبر "أصلاً صحيحاً يدل على ارتفاع وعلو"[9]، ثم استعير فقيل: نشزت المرأة؛ استصعبت على بعلها "وأبغضت زوجها ورفعت نفسها عن طاعته، وعينَها عنه إلى غيره"[10]، "وكذلك (نشز) بعلها: جفاها وضربها"[11]، ومنه قوله تعالى: ﴿ وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا[12].



فالنشوز إذن يكون بين الزوجين: وهو كراهة كل واحد منهما صاحبه[13].



تعريف (النشوز) في الاصطلاح:

النشوز، يكون من المرأة، وقد يكون من الرجل، وقد يدَّعيه كل منهما على صاحبه[14].



وما دام أن البحث يتعلق (بنشوز المرأة)، فسأشير - فقط - إلى تعريف الفقهاء لهذا النوع من النشوز:

عَرَّف الكاساني رحمه الله نشوز الزوجة بقوله: "أنت تخرج المرأة من منـزل زوجها بغير إذنه، وتمنع نفسها منه بغير حق"[15].



وعرَّفه الآبي[16]
الأزهري رحمه الله بأنه: "خروج الزوجة عن الطاعة الواجبة، المانعة عن
الاستمتاع بها، الخارجة بلا إذن لمحل تعلم أنه لا يأذن فيه، التاركة لحقوق
الله تعالى كغسل الجنابة وصيام رمضان الغالقة الباب دونه"[17].



وقال
النووي رحمه الله واصفاً نشوز المرأة بأنه: "الخروج من المسكن، والامتناع
من مساكنته، ومنع الاستمتاع بحيث يحتاج في ردها إلى الطاعة إلى تعب"[18].



وعرفه ابن قدامة رحمه الله بقوله: "هو معصيتها - أي الزوجة زوجها - فيما يجب عليها من حقوق النكاح"[19].



وبالنظر في هذه التعاريف يتبين أن النشوز
من قبل الزوجة يدور في الاصطلاح الشرعي على معانٍ عدة، منها: "ترك التزين
للزوج - والزوج يريدها -، وعصيانه في الفراش والامتناع عن إجابته، والخروج
من منـزله بدون إذنه أو بدون حق شرعي، وترك الفرائض الدينية أو شيئاً منها
كترك الصلاة وصيام رمضان، وترك الحج وغير ذلك من فرائض الإسلام"[20].



الفرع الثاني: حالات النشوز:

للنشوز حالات بيَّنها الله - سبحانه - في كتابه[21]:

الحالة الأولى: نشوز الزوجة:

حيث جاء ذكر هذه الحالة مع بيان علاجها في قوله تعالى: ﴿ وَاللَّاتِي
تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ
وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا
إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا
[22].



الحالة الثانية: نشوز الزوج:

وقد جاء ذكر هذه الحالة مع بيان علاجها في قوله تعالى: ﴿ وَإِنِ
امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ
عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ
[23].



الحالة الثالثة: النشوز من كلا الزوجين:

وقد جاء ذكر هذه الحالة مع بيان علاجها في قوله تعالى: ﴿ وَإِنْ
خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ
وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ
بَيْنَهُمَا
[24].



ولكل حالة من هذه الحالات الثلاث تفصيل عند الفقهاء[25] - رحمهم الله - ولكن سأقصر الكلام على حالة (نشوز الزوجة) فقط، في الفرع الآتي:

الفرع الثالث: صور نشوز المرأة:

لا يخلو (نشوز الزوجة) إما أن يكون بالقول فقط، أو بالفعل فقط، وقد يكون بالقول والفعل معاً، وتوضيح ذلك في الآتي[26]:



أولاً: النشوز بالقول فقط: وله صور متعددة:

كأن تعتاد حُسْنَ الكلام فتغير ذلك فتكلمه بكلام خشن "بخلاف إذا كان طبعها ذلك دائماً فإنه لا يكون نشوزاً"[27].



ومن ذلك: أن ترفع صوتها عليه، أو تتطاول على زوجها بالسب والشتم واللعن والقذف، أو تعيره بعيب فيه حسياً كان أو معنوياً.



ومن
صور ذلك: "أن تتطاول بلسانها على أقاربه وأسرته بغير سبب، أو أن تتهم
الزوجة زوجها بكلام مُلَفَّق تريد فضحه وتسبب إحراجه، أو أن تطلب منه
الطلاق، أو تدعيه عليه ظلماً، أو تطلب منه أن يخالعها، ونحو ذلك، أولا تبرّ
قسمه إذا أقسم عليها، فتعد حينئذٍ ناشزاً"[28].



ثانياً: النشوز بالفعل:

وله صور متعددة، منها: الامتناع عن فراش الزوج[29] أو إجابته على وجه التثاقل والتبرم والتكره[30]، ومنها التعبيس في وجهه، أو غلق الباب دونه[31].



ومنها أن تخرج من بيت زوجها بدون إذنه[32] حتى ولو لزيارة أبويها[33] وكأن تهرب من بيته بدون حق شرعي أو مبررٍ يبيح ذلك[34] أو تمتنع من الانتقال معه إلى مسكن مثلها[35]، أو السفر معه[36]، "أو مزقت ثيابه... أو كشفت وجهها لغير محرم...، أو أعطت مالم تجر العادة به بلا إذنه"[37].



ومنها:
"أن تترك التزين والتطيب لزوجها إذا أراد ذلك، أو تصوم صوماً تطوعاً بدون
إذن زوجها، أو تفعل من العبادات ما هو تطوع بدون علمه وسبق إذنه، أو تترك
شيئاً من حقوق الله كترك الصلاة والغسل من الجنابة وصيام رمضان، ففي كل هذه
الحالات تعتبر عاصية ناشزة"[38].



ونحو ذلك من ألوان الإيذاء والتعالي عما فرض الله عليها من معاشرته بالمعروف.



ثالثاً: النشوز بالقول والفعل معاً:

وقد تجمع الزوجة بين القول والفعل فيما سبق فتعتبر ناشزاً بالقول والفعل معاً[39].



فمتى ظهر من الزوجة علامة من علامات النشوز، وتحقق فعلها، فللزوج تأديبها على ذلك[40].






[1] انظر: ما تقدم حول هذا في ص(127).


[2] من الآية (34)، من سورة النساء.


[3] جامع البيان للطبري (8/290).


[4] زاد المسير لابن الجوزي (2/119).


[5] انظر: نظرية الولاية في الشريعة الإسلامية ص(81).


[6] انظر: المصباح المنير، مادة "نشز" (2/605).


[7] انظر: المفردات في غريب القرآن، مادة "نشز"
ص(493)، وبصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز لمجد الدين محمد بن
يعقوب الفيروزآبادي (5/57)، ت: محمد علي النجار، (بيروت: المكتبة العلمية، ط
بدون).



[8] من الآية (259)، من سورة البقرة.


[9] معجم مقاييس اللغة، مادة "نشز" (5/ 430).


[10] المفردات في غريب القرآن، مادة "نشز" ص(493)، ولسان العرب، مادة "نشز" (7/4425).


[11] معجم مقاييس اللغة، مادة "نشز" (5/430).


[12] من الآية (128)، من سورة النساء.


[13] انظر: لسان العرب، مادة "نشز" (7/4425)، وبصائر ذوي التمييز (5/57).


[14] انظر: مغني المحتاج (3/259).


[15] بدائع الصنائع (4/22).


[16]
هو: صالح بن أحمد بن موسى المغربي الجزائري السمعوني، فاضل من فقهاء
المالكية، ولد في (وغليس) من أعمال الجزائر الغربية، سنة (1240هـ) ولما
احتل الفرنسيس الجزائر هاجر إلى دمشق سنة (1264هـ) وهو صاحب (جواهر الإكليل
شرح مختصر خليل) مات بدمشق سنة (1285هـ). انظر: كتاب حلية البشر (2/94)،
والأعلام (3/189)، ومعجم المؤلفين لعمر رضا كحالة (5/3)، (بيروت: دار إحياء
التراث العربي، ط بدون).



[17] جواهر الإكليل شرح مختصر خليل (1/328)، وانظر: البيان والتحصيل (5/256).


[18] روضة الطالبين (7/369)، وانظر: الحاوي للماوردي (9/595).


[19] الكافي لابن قدامة (3/137)، وانظر: المغني (11/409).


[20] النشوز د/ صالح بن غانم السدلان ص(17)، (الرياض: دار بلنسية، ط2، 1414هـ).


[21] انظر: القوانين الفقهية ص(141 - 142)، والحاوي للماوردي (9/595 - 597)، وحاشية البجيرمي على الخطيب (3/404).


[22] من الآية (34)، من سورة النساء.


[23] من الآية (128)، من سورة النساء.


[24] من الآية (35)، من سورة النساء.


[25]
انظر: تفصيل الكلام في نشوز الزوج أو كلا الزوجين في فتح الباري (9/215)،
وحاشية إبراهيم البيجوري على شرح ابن قاسم الغزي على متن أبي شجاع (2/133)،
(بيروت: دار الفكر، ط بدون)، وتكملة المجموع للمطيعي (16/453)، وكشاف
القناع (5/209).



[26]
المقصود من ذلك توضيح حالات نشوز الزوجة بالأمثلة فحسب، دون الدخول في
تفاصيل اختلاف الفقهاء في اعتبار كون تلك الصور من حالات النشوز أو أنها
ليست نشوزاً.



[27] حاشية البيجوري (2/137).


[28] الفتاوى البزازية بهامش الفتاوى الهندية (4/238).


[29]
انظر: البحر الرائق (5/53)، والفتاوى الخانية بهامش الفتاوى الهندية
(1/442)، والدر المختار (3/188 بهامش ابن عابدين)، وأسهل المدارك شرح إرشاد
السالك (2/131)، والمغني (10/259، 11/409)، ومعونة أولي النهي (7/411).



[30] انظر: روضة الطالبين (7/368)، والكافي لابن قدامة (3/137)، ومعونة أولي النهي (7/411).


[31]
انظر: الشرح الصغير (1/439 بهامش حاشية الصاوي)، وروضة الطالبين (7/368)،
وتحفة المحتاج (7/441 بهامش حاشية الشرواني وابن القاسم)، ومغني المحتاج
(3/259).



[32]
انظر: البحر الرائق (5/53)، ومجمع الأنهر (1/488)، والفتاوى الخانية بهامش
الفتاوى الهندية (1/442)، وروضة الطالبين (7/369)، وحاشية البيجوري
(2/137)، والمغني (10/259، 11/409)، ومجموع الفتاوى (32/281).



[33] انظر: مجموع الفتاوى (32/277)، ومطالب أولي النهى (5/286).


[34] انظر: تحفة المحتاج (7/441 بهامش حاشية الشرواني وابن القاسم).


[35] انظر: روضة الطالبين (7/369).


[36] انظر: المغني (11/409).


[37] الدر المختار (3/189 بهامش حاشية ابن عابدين).


38- تفسير
المنار لمحمد رشيد رضا (5/76- 77)، (بيروت: دار المعرفة، ط بدون، 1414هـ =
1993م)، وانظر: البحر الرائق (5/53)، ومجمع الأنهر (1/612)، والفتاوى
الخانية بهامش الفتاوى الهندية (1/442).



39 انظر: الدر المختار (3/189 بهامش حاشية ابن عابدين) حيث قال الحصكفي:"والضابط - في النشوز - كل معصية لا حد فيها فللزوج... التعزير". ا.هـ.


40 كما سيأتي بحثه - إن شاء الله - في الفصل الثاني التابع للباب الثاني في ص(318) وما بعدها.


د. إبراهيم بن صالح بن إبراهيم التنم
المصدر: الألوكة -المجلس العلمي-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RoBBeN

avatar

بلدي :
الجنس الجنس : ذكر
المشآركات المشآركات : 386
نقاط نقاط : 480
السٌّمعَة السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/04/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: سبب ولاية تأديب الزوجة   الأحد يناير 27, 2013 12:12 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.al3amalika.ibda3.org
أمل الحياة
Admin
Admin
avatar

بلدي :
الجنس الجنس : انثى
المشآركات المشآركات : 1151
نقاط نقاط : 1568
السٌّمعَة السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: سبب ولاية تأديب الزوجة   الثلاثاء يناير 29, 2013 2:47 pm


شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almadkhalaldjanoubi.alafdal.net
 
سبب ولاية تأديب الزوجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المدخل الجنوبي :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: